بعد خسارة مانشستر سيتي أمام توتنهام بثنائية دون رد في الجولة الـ25 من الدوري الإنجليزي، احتجز الإسباني، جوسيب غوارديولا، المدير الفني لـ”السيتيزنز” لاعبيه في غرف خلع الملابس عقب المباراة لمدة 45 دقيقة.

وكشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن احتجاز لاعبي مانشستر سيتي في غرف الملابس عقب المباراة من قبل مدربهم غوارديولا.

ورغم احتجازه للاعبي فريقه إلا أن غوارديولا لم ينتقد أداء لاعبيه وفقا لما ذكرته الصحيفة البريطانية.

وفضل غوارديولا التحدث مع الجهاز الفني المعاون له عقب المباراة مباشرة في غرف الملابس، ثم التحدث مع اللاعبين عن بعض الأمور التي حدثت في المواجهة.

يرى غوارديولا أن خسارة فريقه أمام توتنهام تشبه الهزيمة التي تلقاها قبل أمام مانشستر يونايتد، قائلا: “لعبنا جيدا ولكننا خسرنا في النهاية”.

وأضاف في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس” “كان لهم في المباراة فرصتين وسجلوا هدفين، ليس لدي الكثير لأقوله حول أداء الفريق”.

يذكر أن الفارق بين مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني وليفربول متصدر الترتيب في الدوري الإنجليزي اتسع إلى 22 نقطة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *