تقرير/خدنگ 

شـدن الطائي

أحيت كلية الطب في جامعة زاخو اليوم العالمي لمرض الإيدز بحضور كل من مدير صحة زاخو  , ومساعد رئيس الجامعة لشؤون الطلبة ومدير شعبة السيطرة على الإيدز في محافظة دهوك وعميد كلية الطب , وعدد من اكاديمي الكلية.

قال عميد كلية الطب الدكتور نوفل رشيد لموقع خدنگ :” إن كلية الطب تحيي اليوم العالمي لمرض الايدز بإقامة نوعين من الفعاليات القسم الأول عبارة عن ترتيب محاضرات توعوية لطلبة الجامعة والاساتذة وإعطائهم إحصائية كاملة بهذا المرض وكيفية تجنبه, والتعامل معه.

أما في القسم الأخر سيكون داخل الحرم الجامعي أي سنقوم بإجراءين الأول توعية الطلبة , أما الأخر سنقوم بإجراء فحص اختبار دم  للطلبة والأساتذة الموجودين في الجامعة والتأكد من عدم حملهم هذا الفايروس, مبينا أن الغرض هو تشجيع الناس على الإقبال لإجراء الاختبارات وعدم الشعور بالحرج.

وأضاف الدكتور رشيد بأنه حتى في حال وجود طالب حامل للفايروس هنالك إجراءات ستتخذ بحقه اذا ثبت الطالب بأنه مصاب حيث أن الوحدة الخاصة في محافظة دهوك ستكون مسؤولة عن هذا المريض ومتابعته وتوفير الأدوية والمستلزمات المطلوبة له.

 

وفي السياق نفسه قال الدكتور والأكاديمي في كلية الطب شاكر عبد الرحمن : “إن مرض الإيدز يعتبر من الأمراض المنتقلة عن طريق فايروس “HIV”   والإحصائيات العالمية تشير إلى أن المصابين بهذا المرض حوالي “40”مليون شخص ,اما في العراق نسبة المصابين بلغت “527”,ولكن في إقليم كردستان فإن النسبة قليلة جدا.

ودعا الدكتور الشباب الى الالتزام بالتحليلات الدورية وكذلك قبل إجراء العمليات الجراحية وقبل إجراء عقد الزواج والتأكد من سلامته, وعدم الإحراج من هذا المرض.

وأضاف الدكتور شاكر : “إن شعبة السيطرة على مرض الإيدز قد وفرت الأدوية والعلاجات اللازمة لهذا المرض , مشيرا الى أن كل شيء تحت السيطرة ولم نسجل اي اصابة بالمرض في هذا العام.

 

وقال مدير شعبة السيطرة على مرض الايدز الدكتور فرهاد اسماعيل دعتنا الحاجة إلى إقامة الاحتفالية في جامعة زاخو لأننا بحاجة لوجود الكادر الجامعي والطلبة باعتبارهم حلقة وصل بيننا وبين المجتمع ولتوصيل رسالتنا وحثهم على الابتعاد عن السلوكيات الخطرة التي تتسبب الإصابة بالفايروس.

ونصح مدير السيطرة الشباب بالابتعاد عن الاتصال الجنسي خارج إطار الحياة الزوجية وعدم استعمال المواد المخدرة خاصة التي تستعمل عن طريق الإبر, كما أنصحهم بإجراء الاختبارات للتأكد من عدم حملهم للفايروس, للتعامل مع المريض وتوفير العلاج اللازم والسيطرة على الفايروس قبل أن يسيطر الفايروس عليه.’

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *