تستضيف مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان، في الفترة من 3 – 5 كانون الأول 2019، منتدى نينوى للاستثمار، بهدف تقديم دعم اقتصادي إضافي للمحافظة.

 يجمع المنتدى مستثمرين وشركات من نينوى لعرض إمكانات الاستثمار في شمال العراق وإقليم كردستان، ويركز على الفرص المتاحة في مختلف القطاعات بما في ذلك قطاعات الزراعة والتصنيع والسياحة والتكنولوجيا، حيث سيتم عرض مجموعة واسعة من الشركات والأعمال التجارية الجاهزة للنمو والاستثمار في نينوى.

 السفير الأمريكي لدى العراق ماثيو تولر، قال بالصدد، إن «دعم النمو الاقتصادي لمحافظة نينوى هو جزء مهم من اهتمام الولايات المتحدة القوي والراسخ بعراق مزدهر وصامد بوجه الجماعات المتطرفة التي تمارس العنف وردع أولئك الذين يقوضون سيادة العراق وديمقراطيته».

 ورحبت المجموعات التي تمثل الشركات الأمريكية والعراقية بهذا الحدث. وقال ستيف لوتس، نائب رئيس شؤون الشرق الأوسط في غرفة التجارة الأمريكية: «أؤمن أنه لا توجد قوة لتضميد الجراح وإعادة التأهيل أقوى من التنمية الاقتصادية ووضع الشباب من الذكور والإناث في العمل وتمكين المجتمعات من الوقوف على أقدامها من جديد بعد الدمار الذي عانت منه نينوى والعراق».

وأضاف لوتس «نعتقد أنه بإمكان الشركات والمستثمرين الأمريكيين لعب دور حيوي في المساعدة في تحقيق هذا النمو وخلق فرص العمل».

 وستمثل الأعمال التجارية في منتدى نينوى للاستثمار أكثر من 127 مليون دولار من فرص الاستثمار، وستكون الفرصة سانحة أمام المستثمرين للقاء رواد الأعمال الواعدين وجها لوجه.

 ويضم هذا الحدث الذي تنظمه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) خبراء ومتحدثين في مجال الاستثمار والتنمية الدولية.

والمنتدى ينظم بدعم ورعاية غرفة التجارة الأمريكية في العراق، وهيئة الاستثمار في إقليم كردستان، ومنظمة يزدا (منظمة إيزيدية دولية) واتحاد الصناعات العراقي – غرفة صناعة نينوى ومؤسسة تطوير السوق العراقية المتوسطة ورابطة المصارف العراقية الخاصة وهيئة الاستثمار في نينوى ومجلس الأعمال الأمريكي-العراقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *