بينما تشارف سنة 2019 على نهايتها، ماتزال حكومة اقليم كردستان لم تدفع رواتب ثلاثة اشهر لموظفيها، فيما اعلنت وزارة المالية والاقتصاد في حكومة الاقليم انه اذا ارسلت بغداد سلفة خاصة فسيكون بالإمكان دفع تلك الرواتب الثلاثة بدفعة واحدة.

وقال مصدر في المالية الكردستانية انه بحلول شهر كانون الاول المقبل من هذا العالم ستبقى حكومة الاقليم مدينة للموظفين برواتب ثلاثة اشهر، مستدركا ان الرواتب لن يتم ادخارها اجباريا.

واضاف ان هناك مقترحا بطلب سلفة خاصة من المال من الحكومة الاتحادية في بغداد لكي تتمكن من حل مشكل تأخر تسليم الرواتب للموظفين، مستدركا ان هذا الامر لم يدخل حيز التنفيذ لحد الان.

من جهته قال مقرر اللجنة المالية في برلمان كردستان  محمد سعدالدين في تصريح صحفي انه متى ما قامت بغداد بأرسال حصة الاقليم من الاموال كاملة فان بإمكان حكومة اقليم كردستان معالجة مسألة تأخر تلك الرواتب.

واوضح ان توزيع الرواتب بشكل منتظم شهريا سيستمر ولن يكون هناك اي تأخر في توزيعها على موظفي الاقليم.

ويأتي هذا في وقت تقوم فيه حكومة بغداد حاليا بأرسال مبلغ محدد من المال لرواتب موظفي الاقليم يتم توزيعها مع الايرادات الداخلية بشكل كامل، مستدركا ان مشكلة تأخر الرواتب لم تعالج لحد الان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *