قديمًا، كانت مهنة DJ تتلخص في ذلك الشخص الذي يقف في الحفلات ويقوم بتشغيل المقاطع المُوسيقية بحسب الحالة العامة من مُوسيقى هادئة أو صاخبة، لم يتغير هذا الأمر كثيرًا في وقتنا الحالي، إلا أن هناك تغيُراتٍ عِدة طرأت على المهنة ذاتها منها عمر الشخص الذي قد يمارس هذه المهنة.

حقق الطفل البريطاني “آرشي نوربوري” البالغ من العمر 4 سنوات شهرة واسعة في عالم الموسيقى حتى اختارته موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية كأصغر مُنسق موسيقى DJ في العالم.

وشارك “آرتشي” في العديد من المهرجانات الموسيقية الشهيرة في الصين حيث يعيش مع أسرته بالإضافة الى ظهوره المميز في العديد من البرامج التلفزيونية والإذاعية التي تُبث داخل البلاد.

ولتحقيق رقم قياسي في الموسوعة، كان على “آرتشي” أن يُشغيل الموسيقى بشكل “إنفرادي”، أي بدون مراقبة، لمدة ساعة كاملة لجمهور لا يقل عن 20 شخص.

ولجعل هذا الرقم رسمي، تم بث مجموعة “آرتشي” الموسيقية في نادي “Bungalow” الموجود في هونج كونج، حيث رقص الحشد لمدة ساعة متواصلة على أنغام الموسيقى التي اختارها المُنسق الصغير.

وبهذا الإنجاز، يكون “آرتشي” قد خطف لقب “أصغر DJ في العالم” من حامل الرقم القياسي السابق المعروف باسم DJ Arch Junior عندما كان عمره 5 سنوات في عام 2017 في مدينة جوهانسبرغ بجنوب إفريقيا.

وكان أكبر أداء له حتى الآن في مهرجان Raver Tots  حيث حضره 7000 شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *