قرر إقامة مباراة القمة بين برشلونة وريال مدريد في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم على ملعب برشلونة في 18 كانون الأول بدلا من الموعد السابق في 26 تشرين الأول بعد اتفاق الفريقين على الموعد الجديد عقب تأجيل المباراة بسبب مخاوف أمنية في ظل أحداث العنف خلال مظاهرات في كتالونيا.

وبعد تظاهرات ضخمة أعقبت سجن تسعة زعماء انفصاليين في كتالونيا طلبت رابطة الدوري بشكل رسمي من الاتحاد الإسباني للعبة إعادة تحديد موعد المباراة.

ووافق الاتحاد الإسباني على الطلب , مشيرا إلى أن القرار متروك للناديين للاتفاق على موعد جديد للمباراة خلال مهلة تمتد حتى يوم 21 من الشهر الجاري.

وذكر الفريقان في وقت لاحق أنهما اتفقا على إقامة المباراة في 18 كانون الاول.

وقال ريال مدريد في بيان ”في ضوء قرار إرجاء المباراة بين برشلونة وريال مدريد الذي ينص على ضرورة اتفاق الناديين معا على موعد جديد فإن ريال مدريد يعلن أن الموعد المقترح من الناديين هو 18 كانون الاول“.

وفي بيان منفصل ذكر برشلونة أنه كان يفضل إقامة المباراة في موعدها الأصلي وعارض مقترحا من رابطة الدوري بنقل اللقاء إلى استاد سانتياجو برنابيو في نفس موعدها.

وأضاف برشلونة أن لديه ”ثقة مطلقة في الطبيعة المسالمة لجماهير وأعضاء النادي“ كما اعتذر لمشجعيه غير الراضين عن القرار مشيرا إلى إمكانية استرجاع قيمة التذاكر المباعة“.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد إن فريقه يتقبل اللعب في أي توقيت كما وصف مشاهد العنف في كتالونيا بأنها ”صعبة“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *