يستعد عدد من أبرز النجوم لحزم حقائبهم والرحيل خلال فترة الانتقالات الشتوية، وذلك بعدما ضاق بهم الحال وأصبح البقاء مع أنديتهم مجرد إهدار للوقت والموهبة والقدرات التي لا تتناسب مع فرقهم.

ووفقاً للتقارير الصادرة حول العالم، تاتي أبرز 10 أسماء لنجوم قد نراهم بألوان فرق أخرى فيما تبقى من الموسم، إلا إن تغيرت الظروف خلال الشهرين المقبلين، وهم:

مسعود أوزيل

يمر الألماني بأصعب أوقاته على الصعيد الكروي، فبعدما واجه مشاكل عديدة مع المدرب أوناي إيمري في آرسنال، فإن الأمور اتخذت منحنى سلبي للغاية في هذا الموسم، حتى وصل الأمر بوضع اللاعب خارج قائمة الفريق كلياً في عدة مباريات، إلى جانب إشراكه لدقائق معدودة، وهو الذي يراه النجم المتوج بلقب كأس العالم عام 2014، بمثابة إشعار نهائي بالإخلاء في يناير.

إيفان راكيتيتش

يجد برشلونة نفسه في ورطة بسبب حاجته لسيولة مالية في يناير لتجنب العقوبات المرتبطة بقواعد اللعب المالي النظيف، وهو ما سيجعله يضحي بلاعبين في سوق الانتقالات الشتوية، ويبدو أن الكرواتي هو أول المغادرين في ظل عدم حصوله على دقائق اللعب المناسبة هذا الموسم، إلى جانب وجود اهتمام كبير باللاعب في إيطاليا وإنجلترا.

دييغو كوشتا

ظن الجميع أن وقت الإسباني انتهى مع أتلتيكو مدريد الصيف الماضي، لكن عدم وصول العروض المناسبة أجل هذا الأمر مؤقتاً حتى يناير، حيث تبدو وجهة اللاعب المغادرة من العاصمة الإسبانية بحثاً عن عائد مادي مناسب قبل اعتزاله، وهو ما يجعله يدرس عروضاً من خارج القارة الأوروبية.

بول بوغبا

يجب أن يعترف الفرنسي أن عودته إلى مانشستر يونايتد لم يكن صحيحاً، وهو الذي يبدو في طريقه للرحيل في يناير، ما بين وجود أنباء عن تقديم ريال مدريد عرضاً مالياً كبيراً لدعم تشكيلة المدرب زين الدين زيدان الذي كان طالب بضمه الصيف الماضي، أو وجود صفقة تبادلية مع يوفنتوس يستفيد من خلالها الشياطين الحمر من لاعبين اثنين على الأقل، هما إيمري تشان وماريو ماندجوكيتش.

ماريو ماندجوكيتش

يدرك الكرواتي أن وقته انتهى مع يوفنتوس، خصوصاً بعد رحيل مدربه السابق ماسيميليانو آليغري، وقدوم ماوريتسيو ساري الذي لم يضعه في حساباته الفنية، وبينما رفض النادي التخلي عنه مقابل مبلغ مادي لا يليق بإمكانياته بعد العروض التي وصلته من منطقة الشرق الأوسط، فإن اللاعب يبدو عازماً على الاستمرار في أوروبا وتحديداً مع مانشستر يونايتد، الذي يبحث عن رأس حربة في الوقت الحالي.

توماس مولر

فتح الألماني الباب على مصراعيه أمام خيار الرحيل عن بايرن ميونيخ، وذلك بعد سنوات طويلة قضاها مع النادي البافاري منذ كان في التاسعة من عمره، لكن مع إبقائه كخيار ثانوي على مقاعد الاحتياط فإن اللاعب يبدو قريباً من الانتقال صوب الدوري الإيطالي مع إنتر ميلان، أو الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر يونايتد، حيث يتطلع لتقديم دور أكبر فيما تبقى من مسيرته الحافلة.

كريستيان بوليسيتش

لم يدم شهر العسل طويلاً بين الأميركي ومدربه فرانك لامبارد في تشيلسي، بعدما قدم أداءً جيداً في بداية مشواره، لكنه سرعان ما لازم مقاعد الاحتياط وتم وضعه خارج قائمة الفريق أحياناً، ليتذمر بوليسيتش الذي اختار الرحيل عن بوروسيا دورتموند بحثاً عن دور أكبر، لكنه يجد نفسه مهمشاً وطلب من الإدارة إعارته على أقل تقدير في النصف الثاني من الموسم.

إيسكو

كأن الإسباني يهدر عاماً من موهبته في كل موسم يستمر فيه مع ريال مدريد، وهو الذي لا يحظى بثقة زيدان، وما زاد الطين بلة تعرضه للإصابة، وفي ضوء صعوبة حصوله على مكان أساسي ضمن التشكيلة، يبدو اللاعب قريباً من الرحيل في يناير، خصوصاً في حال إتمام صفقة التعاقد مع كريستيان إيريكسن.

كارلوس فيلانويفا

قدم التشيلي مستويات باهرة مع اتحاد جدة، ونال جائزة أفضل لاعب أجنبي في الدوري السعودي خلال مسيرته هناك، لكن يبدو أن لاعب الشباب سابقاً، في طريقه للرحيل في يناير بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام في المملكة، بعدما تراجع أداؤه كثيراً في هذا الموسم لظروف إما بدنية أو نفسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *