تقرير/ خدنگ

شـدن الطـائي

بعد ان استمرت اعمال مهرجان دهوك السينمائي الدولي في دورته السابعة ثمانية ايام والتي انقعد الاثنين الماضي 9ايلول وبمشاركة 112 فيلم من 74 دولة اليوم يختتم فعالياته بنمافسة قوية حول الافلام التي ستحظى بالجوائز كجائزة “افضل مخرج , تصوير. منتج , فيلم قصير. افضل فيلم كردي .فيلم وثائقي وجائزة افضل فليم اجنبي وكذلك وثائقي الخ”

وقال المخرج العراقي نزار الفدعم  في تصريح صحفي لموقع “خدنگ” نحن نفتخر بهكذا مهرجان الذي يحمل الكثير من الثراء ومتنوع كذلك اثني على التنظيم الجيد والحضور الاكثر من رائع وتفاعل الجمهور مع المهرجان بشكل كبير,  واضاف الى ان الافلام المشاركة ممتازة اتمنى الاستمراية بهذا النجاح للمهرجان في هذه الدورة والدورات المقبلة, واتمنى ان نقتدي بهذا المهرجان ونقيم مثله في بغداد.

وفي السياق نفسه قالت الكاتبة قيرين مصطفى : ان هذا المهرجان بشكل عام يعتبر من الاشياء المهمة والتي تخدم وثقف المجتمع اضافة الى انه ظاهرة حضارية, مشيرا الى انه الطريقه التي اخرجوا بها المهرجان والتنظيم شيء جميل جدا ويفتخر به.

واكدت ان هكذا مهرجانات تعزز العلاقات بين الدول الاخرى من حيث الانتاج السينمائي ليس فقط في دهوك وأنما في العالم الاخر بمعنى نتبادل الثقافات فيما بيننا.

وقال احد المتطوعين في مهرجان : ان تطوعي ا لهذا المهرجان هو ولسبب ثقافي لانه يعطي دافع ثقافي للمجتمع حيث تعمل هكذا برامج على زيارة الحركة  الثقافية السينمائية , واعتبر تطوعي واجب مقدس لاننا نحن نعمل على دعم هكذا نشاطات التي تخدم وتطور المجتمع , معبرا عن اسفه لان هنالك طاقات شبابيه رادت ان تشارك في التطوع لكنها لم تجد فرصه , مشيرا الى ان هذه المشاركة الثانية له .

ودعى المتطوع في الدورة االدورة لقائمين على المهرجان في الدورة المقبلة ان يكون المشاركين اكثر قربا واحتكاكا بالناس العامه اي بمعنى ان يكونو الضيوف على الاختلاط مع  بالناس وينزلو في شوارع المدينة .

و كان شعار هذا المهرجان هو التعايش السلمي بين الاديان والقوميات والطوائف في الشرق الأوسط والعالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *