تم ترجم رواية الكاتب بخيتار علي (ئيفارا بروانه) الى العربية واصبح اسمها (مساء الفراشة) وهي مزيج رائع من الخيال والواقع .

وتتحدث الرواية عن شقيقتان مليئتان بالحياة والرغبة في الحرية، تواجهان مصيرين مختلفين في مدينة معزولة بسبب الحرب, في ثمانينيات القرن المنصرم، وتحديدًا في كردستان العراق:

في مزيج باهر من الخيال والواقع، يصور المؤلف ببراعة كل من عالم بروانة المتمرد والثائر، وعالم ضحية هذا التمرد أختها خندان.

ويمكن تصنيف روايات بختيار علي، الى جانب الاعمال والنتاجات الادبية لغابرييل غارسيا ماركيز، طوني موريسون، ديرك والكوت، الطاهر بن جلون وسلمان رشدي التي تتميز بواقعيتها السحرية.ففي روايات بختيار علي وبالاستناد الى الكثير من المرجعيات الاجتماعية، التاريخية والسياسية يستطيع المرء أن يكتشف بسهولة أن نسيج رواياته مرتبط بواقع وطنه كردستان.

هذا وان الرواية عبارة عن رحلة ثقافية من خلال روح المجتمع الشرق أوسطي بانقساماته وسقوطه، وأيضا تفسير للجانب المجتمعي المتعصب المطلق ضد الرغبة في العيش بحرية ودون قيود.

يذكر ان الروائي بختيار علي ، شاعر ومثقف كردي وأحد مؤسسي مجلة –رهند-. ولد في مدينة السليمانية بكردستان العراق عام 1960.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *