يشارك النجم الأمريكي المعروف “ستيفن سيغال” في بطولة فيلم عن قصة الطفل “آلان الكردي” من غربي كردستان، والذي قضى غرقاً مع أمه وشقيقه أثناء رحلة لجوء إلى أوروبا عبر السواحل التركية قبل حوالي 4 أعوام.

ودعا رجل الأعمال التركي علي عثمان عكات، الممثل الأميركي الشهير ستيفن سيغال لزيارة تركيا، وذلك للمشاركة في فيلم عن قصة الطفل آلان الكردي بعنوان “إسلاموفوبيا”.

علي عثمان عكات، وهو رئيس رابطة رجال الأعمال الأميركيين الأتراك، هو منتج الفيلم الذي سيتم تصويره في مدينة بودروم التركية نهاية يونيو/ حزيران الحالي، وهي المدينة التي شهدت أحداث القصة الحقيقية لغرق آلان. وجاء رد سيغال على الدعوة بأنه سعيد جداً، وأضاف: «يشرفني أن أتلقى دعوة من هؤلاء الأشخاص والمنظمات، وستكون زيارتي لتركيا مثيرة جداً».

وسيغال من الممثلين المشهورين بأدوار الحركة والأكشن، وكانت الخارجية الروسية قد عينته في أغسطس/ آب من العام الماضي مسؤولاً عن العلاقات الإنسانية الروسية الأميركية.

ومن المشاركين في الفيلم الممثل التونسي علي صبري بلعيد، الذي سبق أن تحدث لمواقع فنية، مطلع يونيو/ حزيران الحالي، عن تجربته الجديدة في بطولة هذا الفيلم التي يتقاسمها مع الممثلة الألمانية التركية ويلما إيليس، إذ سيؤدي دور عبد الله والد آلان، بينما تؤيد إيليس دور زوجته، مشيراً إلى أن هذا العمل هو الأول من نوعه الذي الذي سيتطرق إلى مأساة الشعب السوري من زاوية أخرى، مجسداً قصة واقعية بكل تفاصيلها، معرباً عن حماسته الكبيرة وحبه للشخصية التي سيجسدها في الفيلم، لأن هذا العمل برأيه إنساني قبل أن يكون فنياً، إذ ستعود كامل أرباحه إلى السوريين في بلاد اللجوء، كطريقة للتعبير عن مساندة العالم لهذا الشعب المضطهد، على حدّ تعبيره.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *