شخصٌ وضع صورة او صورتين في مكتبه، ألهمه لوضع المزيد من الصور ليصبح معرضاً فنياً قد يكون متحفاً تراثياً في المستقبل القريب، حيث يحوي على اكثر من 5 الاف صورة بينهم قادة وشخصيات وعوائل وافراد، وادوات تراثية.

المواطن رجب ملا رفيق من مواليد 1953 ومعروف بـ”مام رجب” اي العم رجب، وهو من اهالي السليمانية، كان لديه مكتب عقاري في حي آسكان، دفعته هواية وضع صورة او اثنين ثم عدة صور في مكتبه ،الى جمع الكثير الصور من جلبها من هنا وهناك ومن شخص و اخر ووضعها في منزل مخصص لذلك، وملئ جدرانها منذ 10 اعوام وحتى الان بـ”خمسة الاف صورة”.

عدة امور ميزت هواية هذا الرجل عن غيره، وهو انه لا يكسب مالاً من هذه المهام، على العكس فالمكان الذي وضع  فيها الصور استأجره من امواله الخاصة، وهو لا يبيع ما في المعرض ولا يشتري، كل ما يفعله هو انه يمتهن جمع الصور وبعض الادوات التراثية البسيطة ليس على نطاق السليمانية و اقليم كردستان فحسب ، بل جاءته صور و بدعم و تعاون بعض اصدقائه من اجزاء كردستان الاخرى.

كما ان مام رجب  سخر فكرته لهدف الحفاظ على جزء من التراث الكردي و اشباعه بنشاط ذاتي كنشاطه، و يعتقد ان ما فعله ربما يخدم التاريخ الكردي ويغني تراثه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *