تقرير\“خدنگ”

شــدن الطائــي

تشهد الاسواق في عموم الاقليم حركة ملحوظة مع حلول عيد  الفطر المبارك, ونشاط كثيف خصوصا في العشرة الاواخر من شهر رمضان والتي يبدأ فيها العد التنازلي لاستقبال عيد الفطر.

” “خدنگ” قامت بجولة في سوق زاخو والتقت بعدد من المتبضعين واصحاب المحلات للاطلاع على حركة الاسواق واسعار المواد الاستهلاكية وما يتعلق باستقبال عيد الفطر.

اصحاب المحلات لا يراعون ظروف الناس

وقالت ام نوزاد ” ان الحركة قوية جدا من قبل الناس على الاسواق, لكن اصحاب المحلات التجارية او الالبسة لا يراعون ظروف بعض الناس الذين  تكون حالتهم المادية صعبة, فيتعمدون على رفع الاسعار الى الضعف او اكثر من اجل الربح.

ارتفاع القدرة الشرائية للمواطن

وقال صاحب أحد محلات الملابس الرجالة  في سوق زاخو ويدعي احمد رؤوف ، إن “حركة المواطنين في الأسواق تشهد ازدحاما كبيرا مع حلول عيد الفطر”، مبينا في الوقت نفسه أن ارتفاع القدرة الشرائية لدى المواطنين بعد تحسن رواتب الى المواطنين “.

واتمنى ان يحمل هذا العيد كل خير وسلام

نوازد علي ، قال “أهنئ شعب كردستان بالعيد واتمنى ان يحمل لهم كل خير وسلام، السوق هذا العام افضل بكثير من الاعوام السابقة والسبب معروف، وهو تحسن صرف رواتب الموظفين، بالتأكيد كان له اثر كبير وملحوظ على السوق.

السوق يضم بضائع متنوعة وجميلة

وتضيف مهى عبدالله :ان السوق اختلف عن الاعوام الماضية فهنالك تنوع في البضائع اضافة الى افتتاح العديد من المحلات التي تعطينا الاختيار كل ما يناسبنا, عكس الاعوام الماضية كانت المحلات محددة وكنا مجبرين على الشراء.

ويشهد سوق قضاء زاخو حركة وانتعاش ملحوظ أكثر من الاعوام الماضية، وذلك لتحسن عملية صرف رواتب الموظفين، والتي انعكست ايجابا على حركة الأسواق، والقوة الشرائية للمواطن.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *