تقرير\ خدنگ

شــدن الطــائي

عيد نوروز عيد اليوم الجديد وهو أول يوم من السنة في التقويم الكردي الذي يبدأ بسبعمائة عام قبل الميلاد، وهو اليوم الحادي والعشرين من أذار في التقويم الغربي، يوم يتساوى فيه الليل مع النهار ويحتفل الشعب الكردي به منذ آلاف السنين باعتباره عيداً قومياً ووطنياً.

ويقول سردار حسن:ان من اجمل الايام على مدار السنة هو هذا اليوم الذي اعتبره من الايام المقدسة والجميلة بالنسبة الي لاننا نرى الربيع وتفائلهه والانتصار على الظلم وكذلك تجمع العوائل والاقارب فيما بينهم  والخروج الى السفرات كل شيء يجعلك فرحا مبتهجا , واهم مافيه هو التحظييرات لايقاد شعلة نوروز كيف نتمتع مع اصدقائنا بهذه التحظيرات والتقاط الصور التي تبقى ذكرى جميلة.

وأكدت نسرين فؤاد ان من اهم مظاهر هذا  اليوم هو التسوق والفرح الذي تراه على وجوه الجميع سواء كان كردي او عربي الجميع يحب ان يحتفل بهذا اليوم الذي اعتبره هو رمز الحب الانتصار ووحدة الصف الشعب،  اجمل ما ريته في العام الماضي هو اصرار مواطني عربي على ان يتعلم الدبكة الكردية اثناء الاختفال بيوم نوروز ، فشكرا لكل من ياتي ويقطع المسافات من أجل الاحتفال معنا.

وفي السياق نفسه تضييف زينب احمد  من بغداد سائحة انني وفي كل عام اخذ اجازة لمدة اسبوع واقوم بعمل سفرة انا واهلي للااحتفال مع اخواني الكرد واتمتع بالاجواء الجميلة  والاحتفالات التي تعتبر اكثر من رائعة والدبكات الكردية التي ارها في كل مكان اتمنى لهم عيد وسنة سعيدة على الجميع  كل شيء جميل التنظيمات التي اعدت لغرض الاحتفال هنالك جهود جبارة من قبل الدولة ورجال الامن لهذا اليوم على ان يسير على اتم وجه.

 

والأمة الكردية تحتفل بهذا العيد القومي وتجري مراسيم الاحتفال في كل أجزاء اقليم كردستان وبهذه المناسبة توقد مشاعل النار رمزا للحرية التي تذكر بإشارة نجاح ثورة الربيع الكردي قبل الفين وسبعمائة سنة التي انطلقت ضد ملك مستبد وظالم وجائر محطما جسد الحاكم القاتل الذي كان يفتك بأرواح شباب الكرد، ويساهم بهذا العيد كل فرد قادر على المساهمة والمشاركة الجماعية العفوية في الدبكات وحلقات الرقص والاستعراضات والمهرجانات والسفرات التي تقام بهذا اليوم الوطني، والشعب الكردي المضحي من أجل نيل الحرية والكرامة والاستقلال يقيم مهرجان الأفراح وكرنفال المباهج بهذا اليوم المجيد ايمانا منه بعظمة هذا العيد المتوارث من أجيال سحيقة وكتقليد تاريخي من التقاليد القومية التي تجسد ثورة الشعب ضد القمع والاستبداد والظلم.

وقبل سنوات أقرت الأمم المتحدة عيد نوروز كمناسبة دولية على المستوى العالمي، ومنذ أعوام يقدم رئيس الولايات المتحدة الأمريكية كلمة تهنئة بهذه المناسبة الى الشعوب والامم التي تحتفل بهذا اليوم في آسيا والشرق الأوسط وبعض اجزاء اوروبا.

هذا وبمناسبة نوروز، وبمناسبة الذكرى 2719 للربيع الكردي التاريخي المنطلق قبل الميلاد، يتقدم كادر موقع “خدنگ” بتهنئة من اعماق القلب لكل انسان يحتفل بهذا اليوم البهيج، ولكل ابناء الأمة الكردية في كردستان الكبرى واينما كانوا، ولكل ابناء الأمة العراقية التي تشارك الشعب الكردي احتفاله بهذا العيد القومي والوطني وهي الأمة التي أطلقت اول ربيع للثورة في العالم العربي سنة 1991، ولكل انسان مناضل من أجل نيل الحرية والكرامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *