انطلق في محافظة حلبجة ماراثون احياءً لذكرى المذبحة المروعة التي ارتكبها النظام السابق قبل اكثر من ثلاثة عقود.

وبلغت مسافة الماراثون، الذي رعته اعلامياً كوردستان 24، خمسة آلاف متر (خمسة كيلومترات) ليكون مساوياً لأعداد الضحايا الذين اُزهقت ارواحهم بفعل القصف الكيماوي.

انطلق الماراثون من بلدة سيروان وصولاً الى كلية التربية الرياضية التابعة لجامعة حلبجة.

ساهم في تنسيق الماراثون كل من جامعة حلبجة و48 منظمة غير حكومية، بالإضافة الى محافظة حلبجة. وشارك في الماراثون العشرات.

وقضى في القصف، الذي استخدمت فيه مختلف الاسلحة المحرمة دولياً، نحو خمسة آلاف شخص بينهم عدد كبير من النساء والأطفال وكبار السن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *