رفع علم كردستان للمرة الاولى في سماء مدينة تورنتو الكندية  وذلك تكريماً لضحايا الابادة الجماعية التي ارتكبها النظام السابق بمختلف أنواع الأسلحة الكيماوية المحرمة دولياً في ثمانينيات القرن الماضي.

واحيى إقليم كردستان ذكرى القصف المروع والذي وصفه المسؤولون الكرد بأنه الأسوأ في التاريخ الحديث. وقُصفت حلبجة بأسلحة مثل غاز الخردل والسارين وخليط آخر يشل الأعصاب وأزهقت ارواح نحو خمسة آلاف انسان بلحظات.

وكان المتهم الرئيسي في تلك المجزرة، وزير الدفاع الأسبق علي حسين المجيد والذي لقُب بسبب الفاجعة بعلي “كيماوي”. وفي عام 2010 حكمت المحكمة الجنائية العراقية العليا على المجيد، بالإعدام اثر إدانته في المجزرة، ثم نفذ الحكم بعد اسبوع من صدوره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *