تقرير/شــــــــــدن الطائي

 

يعد النظام التعليمي (البولونيا بورسس) امرًا مستحدثًا وجديدًا في التعليم الجامعي الذي يساعد بدوره ع جعل الجامعات اكثر تنافسية وجاذبية وهذا ما تسعى اليه جامعة زاخو

وفي سياق هذ الموضوع تحدث لنا ممثل وزير التعليم العالي نجدت عقراوي ان هذا النظام يساهم بأصلاح جذرية في منظومة التعليم العالي ومن ضمنها الوحدات الدراسية والقبول الدراسي، وأضاف الى ان خطة الوزارة على مدى السنتين المقبلتين سيؤخذ بهذا النظام في عموم جامعات الاقليم ,كما أشار الى ان جامعة زاخو هي السباقة في استخدام هذا النظام  بعدها جامعة جرمو وعشق

فيما نوه الى ان هذا النظام يصب في مصلحة الطالب كما يساهم في حل مشكلة البطالة .

وأكد رئيس جامعة زاخو الدكتور لزكين عبدي جميل أن الهدف من هذا النظام هو مواكبة تطور الجيل الجديد او ما يسمى بالجيل (الالكتروني) ويمنح حرية للطالب كما انه يحصل على عدد كبير من الدرجات خارج المختبر او الصف من خلال التقارير والنشاطات العملية.

ودعا عبدي جميل الجامعات العراقية الاخرى في الحكومة المركزية الى التعاون مابينها  لكسب مزيد من الخبرة واقامة ورش العمل في ما بينها.

فيما علل الى ان هناك المزيد من المعوقات التي تواجهنا منها الازمة الاقتصادية والمالية التي يمر بها الاقليم ،ولكن حققنا نجاحا كبيرا في استخدام هذا النظام الذي تجاوز ال60 %.

و دعا الدكتور ستار جبار رئيس قسم علم النفس: الى تهيئة الطالب والقيام باعداد مسبق للنظام التدريسي والطلبة  من حيث كيفية تقبل البولونا بروسس ,وشدد على ضرورة ان يكون الطالب المحور الاساس في  العملية التعليمية من خلال مبادراتة ونشاطاته.

وخلال العامين المنصرميين حقق نتائج كبيرة وملحوظة رغم المعوقعات والتحديات التي تواجهها

يذكر ان النظام البولوني يؤخذ به في الدول الاوربية منذ عشرين سنة وتستخدمه حوالي 60 دولة منها دول الاتحاد الاوربي..

كما تدعم عملية بولونيا تحديث أنظمة التعليم والتدريب للتأكد من تلبية هذه الاحتياجات لاحتياجات سوق العمل المتغيرة. وهذا أمر مهم لأن نسبة الوظائف التي تتطلب مهارات عالية تنمو ، ويزداد الطلب على الابتكار وريادة الأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *